الصفحة الرئيسية العالم العربي شبح السلاح الكيماوي يشمّر عن ساعديه في سوريا

شبح السلاح الكيماوي يشمّر عن ساعديه في سوريا

في سوريا المالكة لرابع أكبر مخزون من السلاح الكيماوي في العالم، بين 400 و500 طن من سائل وغاز “السارين” الفاتك بالأعصاب، وهو بلا لون ولا رائحة، وحاصد للأرواح شهير، وهذه معلومات قديمة واردة في تقارير أعدوها على مراحل عن الشبح الكيماوي والجرثومي النائم في أقبية داخل مواقع عسكرية عدة تم التعرف إلى معظمها بالأقمار الاصطناعية والمراقبة المباشرة.
لكن جديدا طرأ وأثار القلق الدولي وانشغال البال عكستها ردة فعل عنيفة من الولايات المتحدة أمس الاثنين بعد رصد الاستخبارات الغربية لتحركات مشبوهة قامت بها وحدة خاصة من الحرس الشخصي لبشار الأسد تتولى حراسة مخازن الأسلحة الكيماوية وتتلقى أوامرها منه شخصيا، وتأكد من تحركها المشبوه بأن الشبح الكيماوي ربما استيقظ وشمّر عن ساعديه ليشارك بقمع الثورة.
أول إشارة اطلعت عليها “العربية.نت” حول الجديد الذي طرأ، وردت في تقرير لمجلة “وايرد” الأمريكية بعددها الحالي في الأسواق، وتضمن أن الجيش السوري لا يحتفظ بما لديه من “سارين” جاهزا للاستخدام، بل يضع مكوناته متفرقة خشية تعرضه لحادث طبيعي أو لانفجار كبير تنتشر معه كميات منه في الجو، ففي سوريا 5 مصانع كيماوية، و20 منطقة معروفة لتخزينها ووقوع تفجير في أي منها يؤدي لكارثة.


وأهم المكونات التي تحتفظ فيها سوريا متفرقة هما عنصران يتحول مزجهما معا إلى “السارين” القاتل، وهما “ايزوبروبانول” وزميله “ميثيلفوسفونيل دايفلورايد” الكيماوي، وأن الاستخبارات الغربية رصدت في منتصف الأسبوع الماضي مشرفين على غاز الأعصاب القاتل “وهم يمزجون كميات متواضعة من قطبي “سارين” الكيماويين، في إشارة إلى النية بتجهيزه للاستخدام” وفق ما ذكرت المجلة.
مشكلة لوجستية تعجز أمامها 4 جيوش
وتزامن الخبر مع آخر لصحيفة “نيويورك تايمز” أمس الاثنين عن نقل الجيش السوري لكميات من مكونات أسلحته الكيماوية والبيولوجية من مكان إلى آخر داخل سوريا، وهو ما أثار الخشية من النية باستخدام السارين ضد المدنيين بعد اليأس من فشل السلاح التقليدي بقمع الثورة ورجالها الذين أصبحوا على أبواب دمشق.
وأول المنفعلين، بحسب ما نقلت “وايرد” الأمريكية، هو المتحدث باسم البنتاغون، جورج ليتل، الذي ذكر بأن أي استخدام للسلاح الكيماوي من قبل النظام السوري “لن يكون مقبولا” وتبعته من براغ وزيرة الخارجية الأمريكية، هيلاري كلينتون، بتصريح قالت فيه إن استخدام الكيماوي “خط أحمر” ومثلها صدر تحذير عنيف وواضح من الرئيس أوباما لنظيره الأسد بأن لا يلجأ للمحظور.
كما أشارت مجلة “ذي أتلانتيك” الأمريكية بأن إسرائيل طلبت من الأردن السماح لطائراتها بشن غارات جوية لقصف مواقع الأسلحة الكيماوية السورية القريبة من الحدود الأردنية “لكن الأردن اعتبر أن الوقت غير مناسب الآن” بحسب خبر الصحيفة الذي نفاه الأردن بالكامل.
لكن هناك أنباء مصادرها متنوعة، ووردت في وسائل إعلام عدة، أوروبية وأمريكية، أشارت إلى وضع الولايات المتحدة وتركيا وإسرائيل والأردن جيوشها في حالة تأهب لمنع حدوث كارثة كيماوية ضد المدنيين في سوريا، أو لمنع المعارضة المسلحة فيها من الحصول على سلاح كيماوي بهجمة ما أو بعد سقوط النظام، كما ولمنع النظام نفسه من نقل سلاحه الكيماوي إلى حزب الله في لبنان.
وأكبر مشكلة لوجستية تواجه الجيوش المستنفرة هي الفترة الزمنية القصيرة التي يستغرقها نقل السلاح الكيماوي من سوريا إلى حز الله، حيث لا تحتاج أي شاحنة لأكثر من ساعتين من لحظة تحركها حتى وصولها إلى هدفها النهائي في منطقة البقاع اللبناني، لذلك أعدوا خطة على ما يبدو لإحباط تهريبها، وهي على الأرض في سوريا قبل أن تعبر إلى المتعطش لاستلامها في لبنان.
الجيش يتدرب على استخدام الكيماوي ضد شعبه
وهناك قرائن كثيرة تؤكد للولايات المتحدة بشكل خاص إمكانية لجوء الأسد للسلاح الكيماوي، إذا ما وجد أن سكاكين الثوار وصلت إلى عنقه، منها ما تكشفه الأقمار الاصطناعية 24 ساعة باليوم لكل “تحرك مشبوه” داخل المواقع العسكرية السورية، كما ومن الرصد المباشر عبر أجهزة التنصت والتصوير القريب، اضافة الى تصريحات مسؤولين سوريين انشقوا عن النظام.


والأهم “كيماويا” بين المنشقين عن النظام هو اللواء عدنان سيلو، المعروف بأنه كان المسؤول سابقا في ادارة الأسلحة الكيماوية، ففي سبتمبر/أيلول الماضي تحدث الى صحيفة “التايمس” البريطانية وذكر بأن الأسد يعتزم استخدام الكيماوي ضد شعبه “كخيار أخير” وفق تعبيره في المقابلة التي أعدتها معه الصحيفة بعد 3 أشهر من انشقاقه.
وذكر اللواء سيلو أنه شارك بنفسه في مناقشات جرت على مستوى عال حول استخدام أسلحة كيماوية ضد المعارضين، مدنيين ومسلحين “وكيفية استخدامها والمناطق التي سنستخدمها فيها” مضيفا أنهم ناقشوا ذلك “في حال فقد النظام السيطرة على منطقة مهمة مثل حلب” وان هذه المناقشات التي شملت أيضا مسألة امداد حزب الله بحشوات كيماوية يمكن تركيبها في رؤوس الصواريخ هي التي دفعته الى الفرار من الجيش.
وسبق للنظام أن “تدرب على استخدام الكيماوي ضد شعبه” بحسب ما ذكرت مجلة “در شبيغل” الألمانية بتقرير نشرته في سبتمبر/أيلول الماضي وتضمن اجراء الجيش السوري لتجارب على الأسلحة الكيماوية في نهاية أغسطس/آب الماضي بالقرب من “قاعدة السفيرة” بجوار حلب، ناقلة عن شهود عيان أن 5 الى 6 عبوات فارغة مخصصة لمواد كيماوية تم اطلاقها من دبابات أو طائرات على منطقة الدريهم في الصحراء بالقرب من مركز الشناصير المعتبر أكبر مركز لتجارب السلاح الكيماوي في سوريا.
وجاء تقرير “در شبيغل” بعد شهر تقريبا من تصريح خطير لجهاد مقدسي، المتحدث السابق باسم الخارجية السورية والذي أكدت الأنباء أمس الاثنين انشقاقه وسفره الى لندن، وفيه اعترف بأن سوريا، وهي واحدة من 7 دول لم توقع بعد على اتفاقية حظر أسلحة الدمار الشامل، تملك السلاح الكيماوي، لكنها لن تستخدمه في الداخل “بل فقط في حالة الاعتداء الخارجي” كما قال.
من هدية مصرية إلى إنتاج آلاف القنابل الكيماوية
وعن سوريا التي راجعت “العربية.نت” تقارير عدة عن تسلحها الكيماوي، وأهمها من “غلوبال سيكيورتي” وآخر من تقرير للاستخبارات الأميركية تسلمته هذا العام لجنة الأمن القومي في الكونغرس الأميركي، فان معظم السلاح الكيماوي مخزون في قاعدة “السفيرة” التابعة للحرس الجمهوري السوري “والتي اذا استشعر قادتها بالانهيار المرتقب للنظام فقد ينقلون كل المخزون الكيماوي إلى لبنان لحماية أنفسهم وليكون لديهم ما يساومون به في المستقبل بعد انهيار النظام”.
وفي تقرير “سي.آي.إيه” نجد أن مخزون سوريا الحالي من الأسلحة الكيماوية هو بآلاف القنابل الجوية المحشو معظمها بالسارين، إضافة إلى ما بين 50 و100 رأس حربي مخصص لصواريخ بالستية بعيدة وقصيرة المدى وقذائف للمدفعية، وهي موزعة ومحفوظة في مخزنين قرب دمشق، كما في 4 مصانع لإنتاج السلاح الكيماوي.
أول المصانع هو في منطقة السفيرة بمحافظة حلب، حيث القاعدة التي تحمل الاسم نفسه، والثاني قرب المدينة الصناعية بحمص، والثالث جنوب حماة وهو لإنتاج غاز الأعصاب والسارين والتابون. أما الرابع فغرب اللاذقية، وجميعها تعمل تحت مركز البحوث والدراسات العلمية الناشط بالتنسيق مع روسيا وايران وكوريا الشمالية بشكل خاص.
وكانت سوريا بدأت بإنتاج الأسلحة الكيماوية منذ منتصف ثمانينات القرن الماضي، مع انها سبق وحصلت على أولى قذائف مدفعية مزودة بحشوة كيماوية “هدية من مصر” قبل حرب تشرين/أكتوبر 1973 وبعدها قامت بشراء أسلحة كيماوية دفاعية من الاتحاد السوفياتي وتشيكوسلوفاكيا ذلك الوقت، وفق تقرير “سي. آي. إيه” الذي تطرق الى امتلاكها برنامجا متطورا يشمل تصنيع غاز الخردل وغاز الايبيريت والسارين.

30 تعليق

  1. السلاح استعمل اصلا في داريا في بساتينها وقتل فوق الالف مسلح مرة واحدة ومن يذهب الى هناك يرى مئات الجثث مرمية في كل مكان وهؤلاء مرتزقة اتوا من الخارج فطبيعى ان استعمل معهم كل انواع السلاح مادامت المدينة مهجورة ولا تواجد فيها لغير المسلحين وجبهة النصرة التكفيرية التى اصبحت اهم فصيل مقاتل في سوريا ومعروفة بالذبح وقطع الرؤوس والاغتصاب وسبى النساء اليوم قتلوا مدرس وتلاميذه بقيذفة هاون نزلت على حافلتهم كانوا ذاهبين لاجراء امتحانات او ما شابه ذلك معقول لدي اسلحة يمكننى ان اسيطر عليها وفاتكة ولا استعملها مع هؤلاء التكفيريين ……………..الجزائر

  2. أجمل وأطرف وأهضم ما في الموضوع :
    تهديد الددا اليوم : إذا إستخدم بشار الكيماوي ضدنا رح نهاجم لبنان ونقدي على حزب الله هههه ذكرني بنكتة الرد الاسرائيلي بحرب 2006 على نصرالله : إذا قصفتم حيفا سوف نقصف لكم هيفاء هههه .
    هودي ما عارفين شي من شي.

  3. انشاء اول صاروخ يكون براس ولادك و اهلك كمال افندي ..لا تحكي بأسم الجزائريين و خليك آعد تحت صنم الآلهة تبعك و رافع مؤخرتك …يا ابن القائد..اي منهم الاب ولا الابن ولا العم ؟..هاي على ذمة والدتك اللي كانت مظلية بالتمانينات خليها تبحبش بدفاترها القديمة عن نسبك يا قرررر

  4. ليلى اللي عم ينقصف بطائرات و دبابات النظام السافل اهلي مش اهلك ..واللي تشرد اهلي و اتنمى اشوف راسو لهادى التوفيق على اليوتيوب بأيد شي حدى من جبهة النصرة ..انشاء الله عن قريب راسو و راس معلمه…

  5. وشلون أهلك بس أنا وأهلي كنا ساكنين ببيلا وهلأا ساكنين بشارع بغداد عند خالتي وبيتنا فايته فيه قذيفة لك ماعم نقدر نروح على ببيلا فكيف انت يللي عم تنقصف أحسن ماتحاسب كمال روح حاسب السبب وهم أل خيبر وبرميل قطر يللي دخلوا الجهادين والسلفين والأرهابين والأسلحة إلى سوريا بكلامك لح نضل مكانك راوح خربت سوريا ولسا بتقولوا بدنا نقتل فلان وبدنا نساوي أنهار دم وبدنا وبدنا وبدنا لا أريد ان أدخل بنقاش معك لأنك إبن بلدي واكيد متضرر متلنا ارجو الهداية للجميع………ليلى

  6. يا كمال ان كنت لاتعلم فهي مصيبة وان كنت تعلم فالمصيبة اكبر امنا بالله انه قد يكون قلة قليلة من المندسين لكن هناك كثرة كثيرة من القتلى الابرياء لن تقدر ان تحمل ولا ذنب قتيل واحد بريء او دم شهيد برقبتك بداريا والرواية صحيحة احد المعوقين عقليا من جيران من يحدثنا سمع هرج ومرج فخرج يصفق ويهلل قتل على الفور لااعتقد ان الارهابيين كما تدعي انت يجندون شاب معوق مختل عقليا بين صفوقه ليصبح ارهابي ويستحق القتل اتقي الله في عائلتك ونفسك وبما انك شفت الباص مباشرة على اقمارك الصناعية اعتقد انك سوري وتستعين بزوجتك لكتابة اللهجة الجزائرية عندما يستلزم الامر………………………….. من عند بياع الفهم

    • هؤلاء يستعملون كل شيء لماذا الم تشاهدى مطقع الفيديو لهم وهم يعذبون احد المعاقين ذهنيا متهمينه بالتشبيح وعميل للمخابرات هؤلاء لم يرحموا أحد أجرامهم اخطر من اجرام النظام بأضعاف لو كانوا يملكون الطائرات او يجيدون استعمالها لأبادو وا اى شخص يخالفهم ……….هاااااها اضحكتنى بموضوع الاستعانة بزوجتى لكتابة اللهجة انا جزائرى مئة بالمئة وزوجتى هى التى ليست جزائرية وليست سورية حتى لا تعتقدى انى متعاطف مع سوريا لأجلها ……………..الجزائر

  7. سورية مسروقة و مغتصبة و مسلوخ جلدها من 43 سنة مش من سنتين ليلى.. ذكريني بآخر 50 سنة مين قصف شعبوا بطائرات غير هالمقصوف الرقبة..و اولياء نعمته الروس ؟آل سعود ورثوا لبشار البلد؟..شو كان صار لو كن طلع من اول اسبوع او شهر وخاصة انه ماحدى انتخبوا؟..مين اللي عنده القوة العسكرية هو ولا الشعب؟..و هيك صبحان الله بين ليلة و ضحاها الشعب السوري صار سلفي و اخوانجي ؟..يكفي تكبوا فشلكم عالجيران امبارح كان ماشي ورى حمد متل الخادمة الفلبينية

  8. صدقت يا موعود …الشعب صارله سنيين متحمل إجرام هالعائلة وبطشها وجبروتها لك اللي عملوه بحماة من قصف للمدينة بالطائرات ما بيعملوه إلا اليهود ومو بشعبهم لأ بالفلسطينيين اللي هنن المفروض أعدائهم
    حاجة يكذبوا على الناس ويقولوا تكفيريين وسلفيين إيمتى كان بسوريا فيه تكفيريين أوسلفيين طول عمرها المخابرات عيونها مفتحة على كل شي حتى بالمساجد إذا لقوا مجموعة شباب مجموعين بمسجد كانوا يعتقلوهم لك ارحموا عقولنا شوي وفكروا بعقلكم
    أما أنت يا كمال ما بعرف شو دينك ؟؟اللي عم تحكي عليهم هدول أهلنا وناسنا وشبابنا ولنفترض فيهم ارهابيين متل ما عم تدعي كمان فيهم مدنيين وعزل ولما هالنظام المجرم بيقصف ما بيفرق بين مدني وأعزل لذلك يا ريت تحترم شعورنا لو عندك شعور أو حس !

  9. تويتي نور تسلموا ..مستحيل يكون انسان عنده عقل و ضمير و يكون مع هالنظام لا و الله ..تفرجوا عصور سوريا و اهل سوريا بالستينات قبل مجيئ القرود كيف كانوا ؟…حضارة اناقة دولة متطورة و حرية اعلامية القضاء النظافة…و اليوم شو؟. الاف المفارز و 3جرايد لف فلافل و علي الديك؟..

  10. مشاأء الله عليكن….. طيب بشار مجرم ونظامو اجرم….. طيب حمد جوز موزة واتباع الحريري وتركيا والخليج كلو…. شو بكون? ……. اي صحي بموتو. عا شعب سوريا وسوريا…. والدليل الكبير وجود المحررين جيش الحر والقاعدة الحنونه يلي ما بهما غير شي واحد … الجهاد في سبيل الحوريات في الجنه….. اي صحي هدول جايين يخلصونا من بشار لك انسيت الموضوع… فيهم الخير والله……

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.