الصفحة الرئيسية فن الفنانة ديمة بياعة: طلاقي من تيم كان أسوأ إشاعة.

الفنانة ديمة بياعة: طلاقي من تيم كان أسوأ إشاعة.

69 239

نور فتاة من هذا الزمان مرتبطة بشاب وسيم، لكنها كي تخلق لها أجواء اجتماعية محيطة بها تقوم بتأجير جزء من بيتها لعدد من الصبايا يكنّ بمثابة أسرة لها، تعيش معهن وتتفاعل مع كل مشاكلهن وحياتهن.

هذه هي الشخصية الجديدة التي تمثلها الفنانة المميزة ديمة بياعة في مسلسل “صبايا”، بعد أن كانت لها مشاركات عديدة في الدراما السورية أكدت أنها ممثلة من طراز رفيع. وكان لنا معها هذا اللقاء:

شكلك يوحي بأنك أصغر من سنك في معظم مشاركتك؟

أعتقد أنني تجاوزتdima baiaa موضوع السن هذا العام جسدت شخصية مع المخرجة رشا شربتجي في مسلسل “زمن العار” شخصية امرأة موظفة وعندها ثلاثة أطفال.

كيف تتعاملين مع موضوع الإشاعات التي تطلق عليك وعلى تيم؟

أي شخص يعمل في الوسط الفني معرَّض للإشاعات وهي دليل على الشهرة التي وصل إليها الفنان، لذلك هي لا تزعجني طالما أنها لا تسبب لي الأذى، لكن أحياناً تكون هذه الإشاعات مزعجة وتحرجني أمام علاقاتي.

وماذا كانت أسوء إشاعة أطلقت حولك؟

طلاقي من تيم.

طالما أنك تحدثت عن الطلاق، هل يوجد وصفة للمحافظة على الزواج؟

من أهم عوامل المحافظة على مشروع الزواج، أن نتفهم طبيعة وسلبيات وايجابيات عملنا الفني، ثم إن الرجل مثل الطفل الصغير والمرأة يتوجب عليها المحافظة على زوجها بذكائها وفطنتها.

والمعجبات بتيم؟

نجاح تيم هو نجاحي ويزيدني فخراً فأنا متزوجة من رجل محبوب وظريف، وأي معجبة به فهي تحبه كممثل، أما بالنسبة لي فهو زوج، ونحن كزوجين نفصل بين الحياة الزوجية والواقع، وعندما تزوجنا كنا في بداية مشوارنا الفني وقد أحببته لشخصيته بعيداً عن الفن.

وارتباطك به هل حقق لك فرص مشاركات أكثر؟

لا علاقة لارتباطي به وفرص العمل، فكما كانت قبل الزواج ما تزال بنفس الزخم.

وكيف أصبحت هذه الخيارات؟

أصبحت أكثر صعوبة بعد أن أنجبت طفلين “فهد وورد” فقد بات وقتي مقسم بين حياتي العائلية وعملي في التمثيل.

لذلك أنت مقلة بأعمالك؟

إذا كنت تقصد قلة مشاركاتي في الفترة الأخيرة، dimaaaفهذا لأنني أخذت استراحة لمدة عام أثناء الحمل الأول، فصحة ابني تهمني أكثر من العمل.

وكيف توفقين بين عملك وحياة الأسرة؟

أعيش في البيت مع تيم مثل أي زوجين عاديين ولا نتحدث عن العمل كثيراً.

ما هي الأمور التي تناقشانها؟

نناقش الفرص التي تأتينا، وتيم يساعدني في انتقاء أدواري.

ما رأيك بعمله في مصر؟

تيم يقدم تجارب ناجحة وهامة في مصر.

هل جاءتك عروض من مصر؟

قدم لي عدد من العروض، لكنني لم أوافق عليها لأنني لا أستطيع الابتعاد عن الشام كما أن عمل تيم في مصر حملني مسؤولية أكبر تجاه عائلتي.

لماذا لا تأتي لأولادك بمربية؟

عندي مربية، لكنها لا تتولى كل شيء، فلا أحد يمكن أن يأخذ دوري كأم لأولادي، فالأم يجب أن تعطي الحنان والحب والرعاية لأولادها.

هل تفضلين أن يعمل أولادك في الفن؟

شخصياً.. لا أفضل ذلك.. لكن إذا كانت لديهم رغبة فلن أقف عائقاً أمامهم طموحهم وأحلامهم، فهي تبقى رغبة شخصية.

ماذا يعجبك من أعمال تيم؟

كلها بدون استثناء.

كيف تجدين تجاربك مع المخرجة رشا شربتجي؟

رشا مخرجة متفانية تعمل على ممثليها وتعرف ماذا تريد منهم، وقد أوجدت لها خصوصية وأسلوبها المميز عن المخرجين الآخرين.

هل ندمت على عدم مشاركتك في عملها “أشواك ناعمة”؟

مع أنني تابعت كتابة نص العمل منذ البداية عندما كان تفكر فيه رشا ورانيا بيطار، ولم أستطع المشاركة معها في هذا العمل لأنني كنت حامل، فكما قلت إنني أقدس الحمل، وهذا ما جعلني أعتذر عن المشاركة في العمل، ولم أندم على عدم المشاركة.

لم لا نشاهدك في الأعمال الشامية؟

معdima أنه قدمت لي فرصة المشاركة في مسلسل أهل الراية، لكن يبدو أن الوقت لم يحن لأكون في هذه النوعية من الأعمال.

كيف تفهمين المنافسة بين بنات جيلك؟

المنافسة جملية وتحفز على العمل، وأفضل المنافسة الشريفة، وليست المتسمة بالغيرة والحقد، فهذا سلوك خاطئ ومن المستحيل أن يوصل إلى النجاح.

هناك أكثر من ديمة في الوسط الفني السوري ديمة الجندي وقندلفت؟

هن صديقاتي وأتمنى لهن النجاح، فهن مميزات في الأدوار التي يقدمن، ولكل واحدة منا خصوصيتها وما يميزها.

هل أخذت فرصتك التي تحلمين بها؟

لست متطلبة وراضية عن كل مشاركاتي وعندي قناعة أن الحياة قسمة ونصيب وما كتب لي سيكون لي فلا أسعى وراء دور أو مشاركة ما.

هل تقبلين بتجسيد مشاهد فيها إغراء؟

لا أقبل تجسيد مشاهد الإغراء والقبل، فقد أقبل تمثيل الإغراء من دون التعري بحيث أكون مرتدية ثياب عادية، وتكون الإثارة بالإيحاء فقط.

ما هي الأدوار القريبة منك؟

أحب كثيراً مشاركتي في مسلسل ” الفصول الأربعة وأسرار المدينة وعلى حافة الهاوية..”.

ما هي الشخصية التي تفضلينها؟

أحب الشخصية البعيدة عني كديمة.

وما رأيك بأعمال الفانتازيا؟

لست ضدها لكنني لا أحبها.

وأعمال الدوبلاج؟

قد أكون معها لأنها تحقق فرص عمل لعدد من الممثلين السوريين، لكن المشكلة أن الممثل التركي يحصل على الشهرة والنجومية بينما الممثل السوري لا يأخذ حقه، مع أن نجاح هذه الأعمال يعتمد بنسبة كبيرة على اللهجة السورية.

هل تؤثر على الدراما السورية؟

لا أعتقد أن للدراما التركية تأثير على الدراما السورية التي لها مكانتها وأسلوبيها ومواضيعها الهامة التي تتعرض لها.

شاركت بتجربة تقديم برنامج في محطة المشرق، فكيف تنظرين لهذه التجربة؟

كنت مترددة بالمشاركة في هذا البرنامج، وقد كنت فيه كممثلة، وقد أحببت هذه التجربة، فكانت بمثابة محطة نوعية بالمواضيع المختلفة التي طرحها البرنامج، عن الرقص والزوجات المعنفات..

شكراً ديمة

dimaa

69 تعليق

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.