الصفحة الرئيسية فن شيرين: مسلسل آدم هو الأفضل… وتنفي إجراء أية عملية تجميل!

شيرين: مسلسل آدم هو الأفضل… وتنفي إجراء أية عملية تجميل!

14 7

كشفت المطربة شيرين عبد الوهاب عن إصابتها مؤخرا بمرض نفسي بسبب غضبها من الانتقادات الشديدة التي توجه لها، وأن الطبيب نصحها بألا ترضع ابنتيها خوفا عليهما.

في الوقت نفسه؛ اعتبرت أن مسلسل “آدم” الذي قام ببطولته النجم تامر حسني هو أفضل مسلسل شاهدته في رمضان الماضي، وشددت على أن خلافها مع تامر لا يعني أن تنتقد عملا ناجحا له.

وقالت شيرين في الجزء الأخير من مقابلتها مع برنامج “سوبر ستار” على قناة “الحياة” الفضائية مساء الأربعاء 14 سبتمبر/أيلول: إنها أصيبت بمرض نفسي شديد -أحد أنواع الاكتئاب- بسبب غضبها الشديد من الانتقادات التي توجه لها باستمرار، لافتة إلى مرورها بفترة صعبة، وأن الطبيب المعالج منعها من إرضاع ابنتيها خوفا عليهن من هذا المرض.

ونفت قيامها بإجراء أي عملية تجميل حتى الآن، لكنها قالت إنها وضعت فقط طبقة على أسنانها حتى لا تضطر لإجراء تبيض لأسنانها كل فترة، مشيرة إلى أنها لم تجر عملية تجميل لأنفها، وأن كل ما يقال بهذا الشأن غير صحيح، خاصة وأنها لا تعارض أن تقوم أي فنانة بإجراء عملية في أنفها إذا كانت تحتاج لذلك.

من ناحية أخرى قالت شيرين: “خلافي مع تامر لا يعني ألا أشيد بمسلسل “آدم”، وأقول إنه أفضل مسلسل شاهدته في رمضان، ولو لدي رقم تامر الشخصي كنت اتصلت به وقدمت له التهنئة على نجاح المسلسل”.

وأضافت “أن الخلاف مع تامر سوء تفاهم على بعض الأشياء، وللأسف الإعلام ساعد في إحداث أزمة، رغم أني طول عمري ما عملت أزمة مع أحد، وعندما أجد عملا جيدا أشيد بصاحبه، وعندما أجدا عملا سيئا أرفضه وأنتقده، وهذا ما حدث مع تامر وغضب مني.. لكني أعرف نفسي، وواثقة من صدق نيتي تجاه الجميع”.

حي شعبي

كما أبدت المطربة المصرية استياءها من الانتقادات التي وجهها لها أحد الصحفيين، وكذلك من أحد المخرجين الذي عملت معه “محمد سامي”، مشيرة إلى أنهما شنا عليها حملة شديدة لتشويه صورتها؛ حيث قال أحدهما إنها لا تجد ما تفعله، لذلك تنتقد هيفاء وهبي، وتامر حسني، بالتصريحات الإعلامية حتى تضع نفسها في بؤرة الضوء.

وأوضحت شيرين أنها يوما بعد يوم تنتصر على أعدائها، وأن الفنانة هيفاء وهبي كشفت لها مؤخرا حقيقة المخرج “محمد سامي” وكذبه المستمر، وما يقوله عنها من أشياء سيئة من وراء ظهرها، لافتة إلى أن عملها مع سامي كان غلطة كبيرة تندم عليها، ولكنه صفحة قديمة، وانتهت.

كما أكدت أن ما يكتب عنها بشأن أنها قادمة من حي شعبي لا يعيبها، وأنها تفتخر بأهلها وأصلها، ولا “تستعر” منهم أبدا، وأنها مستعدة للتصوير في المنطقة التي نشأت فيها (منشية ناصر)، موضحة أن انتقاد البعض لها أثناء الغناء وهي حامل، والسخرية من زيادة وزنها؛ يشرفها، لأن الأيام التي كانت حاملا فيها من أسعد أيام حياتها، وأن بناتها سبب زيادة وزنها عندها بالدنيا، وأن من الممكن أن تقبل أي شيء من أجلهم.

وأشارت الفنانة المصرية إلى أن والدها رجل بسيط وانطوائي، وأنه لم يزرها بعد زواجها إلا مرات قليلة، لكنه كان سببا في نجاحها في مجال الغناء، وأنه ساندها ودعمها كثيرا، لكنها شددت في الوقت نفسه على أن والدتها كانت الأكثر اهتماما بموهبتها وتشجيعا لها على دخول عالم الغناء والتألق فيه، وأنها كانت معها خطوة بخطوة.

ورأت المطربة المصرية أنه إذا كان الملحن الراحل الشهير بليغ حمدي موجودا في الوقت الحالي لتمكن من مساعدتها في إخراج قدراتها، ولأصبحت مطربة أكثر شهرة ونجاحا، لافتة إلى أنها تحب في أم كلثوم تمكنها في الغناء على المسرح، فيما تحب “شياكة” فيروز، وبساطة عبد الحليم حافظ في الغناء.

14 تعليق

  1. يعني ضروري العالم كله يعرف أنك مكتئبة ؟! .. وضروري نعرف شو حكالك الدكتور وشو حكيتيله .. وشو فكرتي وانتي عم تسوقي السيارة وكيف طلع بوجهك وانتي شاردة وكيف بعدتي عنه وخبطي بالحيط وارتحمتي .. الله يحمك ..!!

  2. ساهر الدولة حاجزة على شركة الحليب تبع شيرين عشان قفشوها بتخلطوا مع المية يعني الست دلوقتي وراها قضايا و محاكم عشان كدة شمعوا صدرها بالشمع الأحمر و النبي لو تسلفها كم علبة بودرة حليب تمشي بهم حالها اليومين دول.

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.