الصفحة الرئيسية فن مايا دياب تخطف أنظار “Splash” بغطستها الفريدة.. ووجوه الكوميديا خارج البرنامج

مايا دياب تخطف أنظار “Splash” بغطستها الفريدة.. ووجوه الكوميديا خارج البرنامج

10 4

في الحلقة ما قبل النهائية من برنامج “Splash” الذي يعرض على قناة الـ “LBCI”، حلّت الفنانة مايا دياب ضيفةً وأشعل حضورها السهرة وخطفت الأنظار باستعراض مائي لافت ولوك مميّز لأغنيتها الجديدة “دابوا عينيك”، كما فاجأت مايا المشاهدين بغطسة استثنائيّة، وهي محمولة على أكتاف المشترك البطل الرياضي سيفاك ديمرجيان عن علوّ خمسة أمتار، رغم خوفها الشديد في البرايم وفي التقرير الذي عُرض، والذي ظهرت فيه مايا متردّدة وخائفة أثناء التمرينات التي سبقت السهرة.

البرايم ما قبل الأخير شهد في ختامه خروج نجمتي الكوميديا أرزة الشدياق وأنطوانيت عقيقي، بعد تنافس حاد بين المشاهير الذين تخطّوا المصاعب للوصول الى النهائيّات، وقدّموا خلال السهرة غطسات فرديّة بتقنيّات عالية وأساليب لاقت استحساناً كبيراً من أعضاء لجنة التحكيم، كما أظهر بعضهم شجاعة كبيرة في الغطس ولأول مرّة عن ارتفاع 7 أمتار ونصف وعشرة أمتار.

أول إطلالة للكينغ سيفاك بغطسة رائعة تتطلّب خطورة كبيرة بحسب أعضاء لجنة التحكيم إيلي سعد وساندرين عطالله وتودور سباسو، نال على أثرها 25 علامة، كما وعد سيفاك اللجنة بغطسة اكثر خطورة في البرايم الختامي نزولاً عند رغبة عضو اللجنة إيلي الذي طالبه بمجهود كبير، للحفاظ على عرشه في النهائيّات.

وبعد لوك “ريو دي جينيرو”، أطلّت الفنانة نانسي أفيوني بلوك من “ألف ليلة وليلة”، وغطست لأول مرّة عن علوّ عشرة أمتار، حاصدة 22 علامة، وتهنئة كبيرة من أعضاء اللجنة لتقدّمها البارز منذ بداية “سبلاش”.

كما اختارت مقدّمة البرامج أرزة الشدياق الإطلالة بلوك “جاين زوجة طرزان”، والغطس لأول مرّة أيضاً عن علوّ 7 أمتار ونصف، حاصدة 21 علامة لشجاعتها في الإختيار ولتحسّنها الواضح في أسلوب الغطس بحسب اللجنة.

أما، البطل الرياضي سيلفيو شيحا، فأثنت اللجنة على اختياره الدائم لغطسات تتطلّب تقنيّات عالية، ونال 26 علامة.

خامس المشاهير المشاركين الممثّلة ريتا حايك تصدّرت هذا الأسبوع المرتبة الأولى ب27 علامة، بعد أن غطست عن ارتفاع 10 أمتار، وكانت غطستها ناجحة تقنيّاً، بحيث أصبح لقبها بحسب عضو اللجنة إيلي “Super Splash baby”، ونجحت في تكريس شعار “قوّة المرأة” الذي اختارته لإثبات قدرات النساء بحسب عضوي اللجنة عطالله وسباسو. أما أنطوانيت التي عوّدت الجمهور على النهفات الفكاهيّة أثناء الغطس، للتخفيف من شدّة خوفها من المرتفعات، فكسرت حاجز الخوف، وقطعت مرحلة كبيرة بعد أن نجحت في القفز عن علوّ 7 أمتار ونصف، وتحدّت رعبها وبكاءها الذي ظهر أثناء وقوفها على المنصّة، حاصدة 22 علامة.

ومع خروج أرزة وأنطوانيت، سيكون مسك ختام المنافسة في نهائي “سبلاش” بين ريتا ونانسي وسيلفيو وسيفاك.

10 تعليق

  1. الرجل المتحول مايا كمان بتعرف تغطس …ما خافت على السيليكون من هالغطسة يقوم ينفجر !
    ولا على الرموش اللي ملزقتهم ينقبعوا بالمي ..يمكن الغرا اللي ملزقته فيهم قوي !
    بالله ياريت اللي كاتب الموضوع بس يشرحلنا وين هالغطسة الفريدة اللي غطستها ولا وين الاعجاز
    إذا غطاس ناتعها فوق راسه وعم يغطس !!
    فعلا ياريتهم حطوا كم سمكة قرش قبل ما تغطس خليهم يقوموا بالمهمة ويخلصونا من جمالها الفتان مع إني بظن هنن اللي رح يهربوا من المسبح

  2. الفجور في لبنان تراه مباشر على الشاشات وفجور باقى العرب تراه في الفنادق المغلقة والشواطئ المصنفة والديسكوات الجميع في الهوا سوا برامج هدفها الترويج للجنس والأباحية لا أكثر كل يعيش على ليلاه …………………..الجزائر

ماذا تقول أنت؟

الرجاء, التأكد من الأطلاع على قواعد الكتابة في نورت قبل نشر تعليقك.